إيجاد عيادة رائعة للوخز بالإبر

الوخز بالإبر هو شكل من أشكال الطب البديل نشأ في الصين وقد وثق سجلات العلاج التي يعود تاريخها إلى أكثر من 3000 عام. تستند النظرية الأساسية للوخز بالإبر إلى فرضية أن الصحة الجيدة هي نتيجة التوازن المتناغم للأطراف التكميلية التكميلية المعروفة باسم “يين” و “يانغ” لقوة الحياة المعروفة باسم “تشي” وتُلفظ بـ “تشي”. يقال إن Qi تتدفق عبر خطوط الطول في جسم الإنسان. يمكن الوصول إلى تدفقات الطاقة وخطوط الطول هذه من خلال 350 نقطة وخز بالإبر في الجسم. ويعتقد أن تعطل هذا التدفق مسؤول عن الأمراض. يتضمن العلاج القائم على الوخز بالإبر إدخال إبر في جلد الشخص في نقاط محددة من الجسم إلى أعماق مختلفة. إنه المفهوم الأساسي للطب الصيني التقليدي. لا يعتمد الوخز بالإبر على حقائق علمية. إنه علم زائف.

يستخدم الوخز بالإبر لعلاج كل من الحالات الحادة والمزمنة. يمكن استخدامه أيضًا في وقائي عن طريق تحسين الأداء العام لجهاز المناعة في الجسم. يمكن أن يساعد الوخز بالإبر في علاج الأشخاص من جميع الأعمار من المدرسة إلى الأطفال وحتى مشاكل الشيخوخة.

مزايا الوخز بالإبر

تحسين نوعية الحياة

يوازن الوخز بالإبر نظام الطاقة في الجسم مما يحسن الصحة الجسدية والعقلية للشخص. لا يساعد الوخز بالإبر في علاج أي أمراض جسدية تسبب المتاعب فحسب ، بل يعالج أيضًا الضغط النفسي والاكتئاب. يساعد على إرخاء الجسم عن طريق تغيير عملية التفكير ويساعد الشخص على عيش حياة سعيدة وصحية. وهذا بدوره يساعد على عيش نمط حياة متوازن.

تقليل الآلام

يساعد الوخز بالإبر على تخفيف الألم من مختلف أجزاء الجسم بشكل فعال. يساعد في تخفيف الآلام الناتجة عن الإصابات أو المرتبطة بالأمراض التنكسية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي. يساعد علاج الوخز بالإبر على تخفيف أنواع مختلفة من الآلام مثل آلام الظهر والمفاصل والرقبة والأسنان. يمكن أن يساعد أيضًا في علاج الصداع النصفي والتهاب المفاصل. يساعد الوخز بالإبر على تقليل الغثيان بعد الخضوع للعلاج الكيميائي. على الرغم من أن الوخز بالإبر ليس إجراءً تشخيصيًا ، إلا أنه يساعد في التعامل مع الأمراض.

الحد من التوتر

يساعد الوخز بالإبر على تقليل التوتر. يتم تحقيقه من خلال موازنة طاقة الجسم. في حين أن القليل من التوتر مفيد للناس لأنه يبقيهم يقظين ، إلا أن معظم الناس يواجهون اليوم الكثير من التوتر. تغيير نمط الحياة له تأثير كبير على الضغط النفسي. يتعرض البالغون للتوتر في مكان العمل بينما يمر الأطفال بالكثير من التوتر في المدرسة. من المهم استرخاء العقل من أجل حياة سعيدة وصحية.

التوازن العاطفي

يعتبر تحقيق التوازن العاطفي من الآثار الجانبية الإيجابية للعلاج بالوخز بالإبر. عندما يكون العقل والجسم خاليين من الإجهاد ، فإنه يخلق تأثيرًا إيجابيًا على الرفاهية العاطفية.

صحة الجهاز التنفسي

يساعد الوخز بالإبر في علاج حالات مثل الربو والتهاب الجيوب الأنفية بشكل فعال وبالتالي زيادة صحة الجهاز التنفسي للشخص. يمكن أيضًا التحكم في الحساسية باستخدام الوخز بالإبر.

الحساسية والربو والتهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأنف هي حالات يمكن علاجها بشكل إيجابي باستخدام الوخز بالإبر.

الوخز بالإبر التجميلية

يساعد الوخز بالإبر التجميلي في جعل البشرة تبدو بشكل طبيعي أصغر سنًا وأكثر نعومة وصحة في كل مكان. لا يعالج فقط علامات الشيخوخة ولكن أيضًا لتحسين صحة البشرة بشكل عام. الوخز بالإبر التجميلي يساعد في علاج حب الشباب والتجاعيد. يمكن أيضًا تحقيق الشيخوخة العكسية باستخدام الوخز بالإبر التجميلي.

تخفيف الأرق

عادة ما يعالج الوخز بالإبر الأرق واضطرابات النوم الأخرى. ثبت أن الوخز بالإبر طريقة فعالة لتحسين نوعية النوم.



Source by Gokul Kreshnan

الوخز بالإبر هو شكل من أشكال الطب البديل نشأ في الصين وقد وثق سجلات العلاج التي يعود تاريخها إلى أكثر من 3000 عام. تستند النظرية الأساسية للوخز بالإبر إلى فرضية أن الصحة الجيدة هي نتيجة التوازن المتناغم للأطراف التكميلية التكميلية المعروفة باسم “يين” و “يانغ” لقوة الحياة المعروفة باسم “تشي”…